الرئيسية / تكنولوجيا وأمن المعلومات / من هم قراصنة الإنترنت؟ سبعة أنواع عليك معرفتهم
Loading...

من هم قراصنة الإنترنت؟ سبعة أنواع عليك معرفتهم

لطالما سمعت بهجمات مكثفة قام بها مجموعة من قراصنة الانترنت تجاه جهة معينة، صحيح، آخرها العملية التي راحت ضحيتها منصة Bitfinex لبيع و تداول البتكوين، حيث ثم الاستلاء على ما مجموعه 72 مليون دولار من البتكوين. في هذه التدوينة سنستعرض عن من هم هؤلاء القراصنة؟ لم نستعرض مجموعة الانونيموس أو غيرها، لكننا سنتعرف على ماهية و نوعية قراصنة الانترنت، و ما أهدافهم و ما يميزهم عن بعضهم البعض.

الناهبون:

 الاسم: مجرمو الانترنت.
اللقب: ذوي القبعات السوداء (تيمنا بالأفلام الامريكية القديمة التي يرتدي فيها المافيات قبعات سوداء).
الهدف: كسب المال بطرق غير شرعية.
لماذا المجازفة باقتحام مصرف او شاحنة لنقل الأموال، عندنا نقدر على ان نسرق مبالغ ضخمة و نحن أمام حاسوبنا؟ مع تطور الانترنت، بادر المجرمون لتطوير تقنياتهم بالسطو المسلح، و قرصنة مواقع الانترنت و خلف فايروس.
أعظم عملياتهم: عملية سرقة أكثر من 300 مليون دولار في عالم 2013، بلغت قيمة الجريمة الانترنت الاجمالية 23 مليار اورو، و نهبت المبالغ من أكثر من352 مليون شخص حول العالم. بعد هذه الأرقام التي تؤلم في الذهن، ل كان تتخيل ان هناط جيشا فعليا من القراصنة ينهبون الشبكة العنكبوتية، الا انه و بحسب الاوروبول، لا نعد اليوم سوى مئة مجرم انترنت مهم، يتواجد معظمهم في المناطق الروسية القيصرية، ينتجون برمجيات خبيثة، يبيعونها في الانترنت المظلم لمجرمين آخرين أقل معرفة و موهبة في البرمجة، في حربهم المستمرة ضد الجهات المعنية، يتقدوم دائما باكتشافاتهم،و يجدون دائما أهداف جديدة لهم.
الحماة:

 الاسم: هاكرز او قراصنة.
اللقب: ذوي القبعات البيضاء.
الهدف: تعزيز السلامة و الأمن المعلوماتي.
أما هؤلاء فهم القراصنة الطيبون، إنهم مبرمجون عصاميون غالبا، تعاملوا مع البرمجيات و الالأت و الشبكات بملامستها، ليفهموا طريقة و كيفية عملها، بعكس مجرمي الانترنت، انهم ستصرفون مكشوفي الوجه و معروفي الهوية. مع انهم يلامسون أيضا الأعمال غير الشرعية: يستعملون في الواقع التقنيات نفسها لاقتفاء النقاط الضعيفة في أنظمة الحاسوب، لكن بدل من استغلالها لمصالح شخصية،يكشف أصحاب القبعات البيضاء عن ذلك النقص الى صاحب النظام ليصحح المشكلة، و ثمة اصحاب القبعات الرمادية، انهم الأكثر غموضا، و يفضلون أن يكشفوا علنا عن الخلل الذي يكتشفونه، مع احتمال فتح مدخل الى القراصنة قبل ان يصبح الموقع آمنا. قد يعد بعضهم القرصنة هواية سهلة، لكنها قد تتلتحم مع شخصيته لتصير بعدها مهنة عملية، بحسب ما يشير اليه فرانك ايبيل، الذي يدرس القرصنة الأخلاقية:  “تتطور التقنيات بسرعة كبيرة الى حد ان القرصان الذي ياخد شهرا من العطلة بحتاج الى مدرة قدرها ثلاثة الى أربعة أشهر من العمل المكثف، ليعود الى المستوى المطلوب “. أكثر من عمل، ان نكون اصحاب قبعات بيضاء، انها اسلوب حياة !
المتطفلون:

 الاسم: جواسيس الانترنت
اللقب: قراصنة تابعون للدولة
عدد العناصر: الألاف في كل من الولايات المتحدة، روسيا و الصين و دول أخرى,
الهدف: جمع المعلومات و تسريب الأسرار لحياب جهات و حكومة معينة، تقريبا كما كان القراصنة ينهبون في البحار الكاريبية في خدمة الملك و الامراء.
أن جواسيس الشبكة العنكبوتية، يمضون حياتهم في المكتب، يتفحصون الإنترنت، لجمع معلومات مصنفة و مستهدفة و فائقة السرية، قد تكون تفاصيل عن عمليات عسكرية او عقود صناعية او حتى معلومات دبلوماسية تتعلق بكبار مسيري هذا العالم، رؤساء دول او ملوك او رجال دين، و آخر تسريبات بنما التي راه ضحيتها الكثير من مشهوري هذا العالم. لانجاز تلك المهمات، تستخدم الدول مرشحين من كفاءات متنوعة، من عصاميين لامعين الى مهندسين مختصين، علينا الاعتراف بأن عدد البيانات التي تتنتقل على شبكة الانترنت خيالية: يتم تبادل حوالي 50 مليار جيجا بايت، كل شهر حول الأرض ! ففي هذه الكثافة العملاقة من المعلومات يعمل جواسيس الانترنت، لكن من شبع المستحيل ان نعرف كيف يعمل رجال الظل هؤلاء، إنه موضوع حساس للغاية.
المزعجون:

 الاسم:صغار و اطفال الهاكرز
الهدف: الشهرة و اثباث الذات
يفتخر القراصنة المبتدئون هؤلاء بانجازاتهم على شبكات التواصل الاجتماعي او في المدرسة، لكن معظمهم لا يفهم شيئا عن عمل شبكة الحاسوب،و بصورة متناقضة، ذلك الجهل هو الذي يجعلهم خطيرين، لما كانوا عاجزين عن كتابة برنامج مؤذ بانفسهم، يستعملون البرامج التي كتبها و اسسها القراصنة الحقيقيون، من ذون معرفو ما تحتويه بالضبط !
و في يتسلون بالسيطة بهدف المزاع على حاسوب او موقع على الانترنت، يشاركون من دون علم منهم بنشر فيروس غالبا، او بشلل شبكة حاسوب مؤسسة ما، باختصار، خرلاء القراصنة المبتدئون هم طرائد مهمة لمجرمي شبكة الانترنت الحقيقيين، و ان اجهزة حاسوب اطفال الهاكرز هم في الواقع الأجهزة الأولى التي تخترقها غالبا البرامج المؤدية التي يؤمنها مجانا اصحاب القبعات السوداء، و دعني اخبر كان هذا الصنف هو الأكثر في عالمنا العربي، حيث ان القراصنة الحقيقين ذوي القبعات السوداء في عالمنا العربي، هم معدودون على رؤوس الاصابع. فهم يقدرون بالعشرات فقط في وطننا العربي ! لا تشتمني في تعليق فهذه هي الحقيقة !
مدراء خوادم خاصة

 الاسم: مدير خادم خاص
الهدف : الإثراء الشخصي
ارباح كبيرة، معرفة تقنية ضعيفة مطلوبة، تجذب الألعاب التي تتطلب عددا كبيرا من اللاعبين. تقضي الحيلة بتركيب اللعبة على خادم خاص، و عرض على اللاعبين الاتصال بشبكة الانترنت بثمن أقل من الثمن الذي يتطلبه الناشر على خوادمه الخاصة الرسمية ! حيث تمكنت قرصانة بعد ذلك من جذب 300 الف لاعب على نسختها المقرصنة من لعبة    Wow،ماجعلها تجني 3 ملايين دولار، و حكم عليها بدفع غرامة بلغت 44 مليون دولار سنة 2011 في فرنسا، بينما حكم على شركة الاستضافة و المديرين بغرامة 245 الف يورو، لانهم قبلوا استضافة خوادم خاصة للعبة Dofus.
المدمر: 

 الاسم: مدمر
الهدف: نشر رسالة سياسة، اظهار القدرات في القرصنة و اثبات الذات.
ادخلتم للتو عنوان موقع تترددون و تزورونه يوميا،؟ لكن مكان الصفحة الرئيسية المألوفة تتفاجئ بتغيير هذه الصفحة، و هذه التقنية هي معتمدة من القراصنة النشطاء احيانا، حيث من خلال هذه التقنية يقوم هؤلاء بتبيلغ رسالة رساسية او حتى رسالة اجتماعية دولية.
مطبق الكراك على ألعاب الفيديو

 الاسم: مطبق كراكات على ألعاب الفيديو
الهدف: الشهرة و الاثراء الشخصي و سرقة البيانات.
معظم العاب الفيديو يحميها رمز تتبعي خاص بها يمسنع نسخها، لكنه لا يصمد أمام احتداد مطبقي الكراك، الذين يوزعوم على الشبكات ملفات كراك تخول للاعبين الاستفاذة من مميزات مدفوعة بطريقة مجانية، هؤلاء القراصنة يتصرفون بتحد، و يوقعون انجازاتهم، لكن معظمهم قبعات سوداء حقيقيون،لانه لا يوجد شئ مجاني و هذه قاعدة من قواعد الانترنت، فاللاعب عندما يقوم بتحميل الكراك، ينشط في حاسوب اللاعبي فيروس ينشط بتكتم في حاسوبه، انه فيروس حصان طروادة و الذي يسمح للقرصان بالتحكم بحاسوب الضحايا و اللاعبين الذين قاموا بتشغيل هذا الكراك.

عن igor

شاهد أيضاً

أعلمك أبسط طريقة لكشف خيانة أي شخص عبر الهاتف فقط

في درس اليوم أقدم لك شرح كامل عن طريقة معرفة إن كان شريكك / شريكتك  …