الرئيسية / غير مصنف / الشقه المفروشه قصص سكس عربى مولعه نيك لعيونكم
Loading...

الشقه المفروشه قصص سكس عربى مولعه نيك لعيونكم

من منا لا يعرف معني الشهوه الجنسيه. من منا لم يشتهي جارته الحسناء. من منا من اشتهي هذه الجاره اللي تقف بالبلكونه بعز الحر وتعرض لحمها بحجه ان الجو حار . من منا لم يشتهي حتي جارته اللي مخبيه جسمها فقد وجد فيها شئ حرك شهوته .كل واحد منا له حكايه براسه وكل واحد له شهوه بجسمه وكل واحد له تقدير للجمال . فقد انظر لامراه علي انها جميله جدا وغيري يجدها قصص سكس غيري عاديه .كل واحد منا له مقياس للجمال وكل واحد بينظر للمراه نظرات خاصه . منا من يعجبه شخصيتها ومنا من ينظر الي طيظها ومنا من ينظر الي صدرها . الرجال لهم ازواق بالجمال وتقدير بالشهوه وكل منا بينظر للمكان اللي بيحبه بجسم المراه والمراه لها وجهه نظر بالرجل.

كنت اسكن بشقه مفروشه بمنطقه الشاطبي بالاسكندريه . وعندما ذهبت هناك لاول مره قال البواب لازم نشوف مدام لبني صاحبه الشقه علشان ندفع لها الايجار ووالتامين وكمان نوقع العقد الوقتي . المهم ربيع وهو اسم البواب نادي وهو ينظر لفوق . ياست لبني ياست لبني الساكن الجديد وصل .
بعد شويه سمعت صوت نواعمي بيقول ياييبييييع قصص سكس وهو طبعا اسم ربيع بس الست لبني بتلحنه وهي لدغه بالراء . وقالت الست لبني اطلعوا علشان اجبلكم العقد . كنت تعبان من السفر وكان الجو ممطر بالخارج بيسمونها الاسكندرانيه النوه . وبالشتاء بيكون الشقق المفروسه اكثرها خاليه لا تؤجر الا لطلاب الجامعه . واي صاحب شقه لما بيلاقي

ساكن جديد بيمسك فيه برجله وسنانه بدلا ما هي مقفله ولا تدر اي دخل .المهم طلعنا للدور التاني . وكان باب شقه مدام لبني مفتوح . وخرجت الست لبني وهي لابسه روب علي قميص نوم . وكنت حاسس انها بردانه جدا من البرد القارس والمطر والرياح العاتيه فقد كانت البنايه بجوار بحر اسكندريه .
كانت الست لبني سمراء وتلف شعرها بايشارب احمر وتضع قليل من المكياج . وكنت اري فيهاالجسم الفلاحي . وفعلا كانت من ارياف مصر وجائت الاسكندريه قصص سكس وتزوجتك مع السيد رجب صاحب المطعم المشهور بالاسكندريه . وكانت هي تدير الشقق المفروشه فهي تمتلك اكتر من 4 شقق بنفس البنايه اللي يمتلكها زوجها الرجل الثري .
كانت لبني صاحبه جسم ملفوف ولا يعكر الصفو الا وجود بطن كبيره نوعا ما وهي لافه جسمها بحزام الروب . وكنت اري تقسيمات طيظها وصدرها البارز بالروب .
وفجاه قالت ياييببببببيع انزل انت وانا ح احضر العقد للاستازز وح اديله المفتاح . اعطيت ربيع البقشيش المفروض علي كل واحد . ونزل ربيع وهو يقول مبروك علي الشقه يابيه ومتشكرين ئو ئوي طبعا بيشكرني علي الخمسه جنيه اللي لطعتهم بكف ايده .

كانت احاسيسي ان الست لبني دي ست قادره وقدره باللغه المصريه يعني عندها قوه وشخصيه بتتحكم بكل شئ وخاصه فيما يمتلكه زوجها . كانت بتتكلم بعيونها ولغه العيون هي التفحص . كانت بتتفحصني من قدمي لشعري .المهم حاولت اتجنب عيونها وفجاه قالت انتظر هنا يا استاززز اجيب العقد واجي وقالت ممكن البطاقه الشخصيه اعطتها وقالت ده مش بطاقه عائليه انتي ايه مش متزوج قلتلها لا . قالت طيب انتظرني دقيقتين . كان الجو بارد علي السلم وكان نفسي بكوب شاي يدفيني . خلصوا الدقيقتين وكمان دقيقتين متلهم وظليت واقف والدقيقتين صاروا عشره . واخيرا تعطفت عليا مدام لبني وفجاه اجد انسانه تانيه غير اللي شفتها من شويه فالشعر السايح نزل علي كتفها والروب انخلع وطلعت بفستان اخر مودرن احمر مشجر وما كنت مصدق انها بالبرد ده تطلع بفستان حرير ظهر معالم ومفاتن جسمها .
كانت انثي حقيقيه جسمها مليان وطويله فخادها كانت تظهرمن الفستان انهم شئ فظيع مليانين وصدرها كان يبرز للامام كالبلدوزر يعني ممكن يشيل اي حد يقف امامه . كانت قد وضعت كتير من المكياج وكنت اشم رائحه البرفان .وهي تنظر لي بعيونها وتتفحصني من ساسي لراسي .

_قالت انا اسفه علي التاخير كنت بدورعلي العقود . بس عقود ايه اللي بتدور عليها دي كانت بتتزوق وبتستعرض امكانياتها امامي .اعطتني العقد وهي تقول طبعا انت مالكش اصحاب ح يجوا يزوروك ؟؟ قلتلها لا انا لا اعرف احد بالاسكندريه انا فقط جاي اخلص اوراق خاصه وح ارجع القاهره . قالت بس انتا باين عليك مش عايش بمصر ملابسك بتقول كده كنت لابس جينز قطيفه بني وفانيله نايك بيج وجاكت بيج بس باين انه مش مصنوع بمصر . قلتلها عندك حق انا اعيش فى القاهره قالت ااااه . وليه ماتزوجتش قلتها النصيب . قالت هو يعني مافي حد عجبك قلتلها لا كلهم حلوات بس انا ليه مزاج خاص . قالت ايه هو . قلتلها مره تانيه لاني تعبان من السفر وبالبحث عن شقه وبردان . قالت اتفضل اعملك شاي قلتلها لالالا انا ح اروح الشقه قالت لا انا ح اعملك شاي ادخل . بصراحه كنت عاوز ادخل بس انكسفت قلتلها لا معلش . قالت خلاص ح اعملك ترموس شاي وساندوتشين جبنه واجبهملك ما انت ح تسكن بالشقه اللي امامي .كان الدور فيه 4 شقق مملوكين للسيد رجب زوجها .وهي المديره للشقق………..
المهم وقعت العقد واعطيتها الفلوس والتامين واعطتني المفتاح . ودخلت شقي ولبست بيجامه شتويه تدفيني . وكنت عاوز اخد دش سخن بس كنت منتظر الست لبني يمكن تيجي باي وقت

بصراحه حسيت ان الست دي عاوزه تتعرف وانها عجبها شئ فيا . المهم بعد حوالي ربع ساعه رن جرس الباب وكانت الست لبني ومعها صينيه عليها طبق وساندوتشات وتورموس شاي وسكر وقالت اتفضل . قلتلها ده كتير ئوي قالت لا ابدا انتا ضيفنا واكرام الضيف واجب وطبعا لهفت مبلغ كبير باسبوع ح اسكنه . يا استاززز احمد مش ده اسمك ؟قلتلها اكيد ده مكتوب بالبطاقه . فضحكت ضحكه ولا الراقصات وانا بداخلي اقول ليلتنا نجف ………
المهم قالت اتركك تستريح ولو عاوزاي حاجه رن عليا . قلتلها بفكري وعقلي عاوز انيكك ولكن لساني قال لا ابدا حضرتك عملتي كل شئ شكرا لكالمهم بصتلها بصه وابتسامه معبره وكنت حاسس ان المدام عاوزه تتكلم وانها مكسوفه تدخل لان كلامنا كلو كان خارج الشقه طبعا.
المهم ذهبت للسرير بعد اجل السندوتشات وكنت واقع من الجوع . وشربت الشاي اللي معمول بمزاج ئوي من لبني مليان نعنان .
باول السهرماجاليش نوم لان المكان جديد علي وبعد تقريبا ساعه روحت بالنوم ………
…………. وكنت رايح بالنوم وتقريبا الساعه الثالثه صباحا اسمع خناقه وواحده بتزعق وتقول بتقول انتي مش ح تبطل الشرب ده والسهر انا خلاص زهقت منك ومن حياتك ……………… كانت خناقه الست لبني مع زوجها صاحب المطاعم والشقق ….
لانه بيرجع كل يوم وش الفجر سكران………….كانت الست لبني هايجه زي بحر الاسكندريه بالنوه او ارياح البحر العاتيه ……..نظرت من شباك الغرفه علي بحر الاسكندريه وجدت الموج بيخبط بالشاطئ والمياه بتصل للرصيف التاني من الشارع حسيت بقشعر بجسمي وجريت تحت البطانيات وروحت بالنوم .
اليوم التالي صحيت مبكرا لاذهب لجامعه الاسكندريه حتي اخلص الاوراق المطلوبه . وقبلها ذهبت لمطعم الفلول والطعميه المشهور بالاسكندريه واكلت ساندوتشات الفلول وشرب الشاي .

رجعت لشقتي بالمساء وهناك وضعت المفتاح بالباب لاجد باب الشقه بتاعه الست لبني بيفتح وهي بتقول انت كنت فين اليوم كله انا كنت قلقانه عليك …. استغربت من كلمه قلقانه …. حسيت ان الست لبني عاوزه تتكلم ….
اعملك شاي واجبهولك قالت الست لبني حسيت انها بتجر ناعم وعاوزه تتكلم وتتعرف ….حسيتمن حركاتها واسلوبها انها محتاجه لشئ وجائز محتاجاه مني . بس انا كنت حذر معها وخاصه انها سليطه النساء والنوع ده ممكن يعمل اي شئ لو حد عملها اي شئ مش علي مزاجها وكيفها ………….. يعني لازم الواحد يحترم نفسه ……. بس جسمها كان مجنني ….
كان معي كيس فيه ساندوتسات من عند المطعم …….. وهي سالت ايه الكيس ده فيه ايه ؟؟؟؟ اكل ده انا مخليالك غداء من طبيخي لالالا استني ما تكولش دلوئتي وانا رجعالك اصبر ……..
المهم كنت مزهول من تصرفاتها وكانت هي خدومه جدا وقلت لنفسي مش معقول تعمل كده مع كل ماجر للشقه ..
… بعد عشر دقائق رن جرس الباب . فتحت لقيت الست لبني معها صنيه كبيره وعليها اطباق متغطيه وقالت وسع وسع يااستاز طبعا استاز تنتهي بحرف (ذ) بس انا بكتبها كما تنطقها هي …المهم
جلست امامي وقالت اقعد وعرت الصينيه واذا بيها فرخه محمره ومكرونه وسلاطه خضراء وبرتقال حاجات تفتح النفس …. جلست وكنت مكسوف جت وجلست بجانبي ومسكتالفرخه وفركتها وقطعتها بايدها وقالت انتي ايه مكسوف ؟؟؟ كل كل ياراجل قلتلها وانتي مش ح تكلي قالتلي لالا انا كلت وده نصيبك قلتلها ده كتير ئوي قالت لو فضل شئ ابقي حطه بالثلاجه…… بعد شويه قالت كل قصص سكس  انتي وانا ح اروح اعملك الشاي واجيوبعد شويه رجعت وشعرها علي كتفها ولابسه روب اخضر وتحته قميص او جلابيه حمراء. وحسيت ان جسمها شمع ابيض جميل ومليان جسم فلاحي ايه بخيره .. جلست وقعدت تسالني علي شغلي وهولندا وقالت لي انتي بتشتغل ايه قلتلها اخصائي علاج طبيعي قالت ياعني ايه قلتلها بعالج الاصابات والالام اللي بجسم اللناس قالت دكتور يعني قلتلها لا الاخصائي ليس دكتور … قالت ممكن اسالك استشاره قلتلها لو بتخصصي ممكن قالت انا عندي الالام بظهري ومحتاجه تدليك .. وعندي بطن كبيره ممكن تعملي برنامج علاج … قلتلها ممكن بس احب اشوف ظهرك وبطنك …. قالت خلاص انتظرني ………………..

ذهبت ورجعت وكانت لابسه روب تاني غير الاولاني وقالت تحب تشوف ظهري فين ؟؟؟؟ علي السرير والا علي الكنبه ؟؟؟؟؟؟؟؟
قلتلها علي الكنبه… راحت ناحيه الكنبه ونزلت الجزئ العلوي من الروب وكان جسمها ناعم وابيض ولم اكن اتصور ان هذه السيده عندها هذا الظهر الناعم. نامت الست لبنى علي وشها وهي تلملم صدرها المليان . سالتها اين الالم قالت عند اكتافعا من فوق .اخدت بلمس اكتافها باصايعي واحسست من اول لمسه برعشه جسمها واحسست كانها اول مره حده يلمس جسمها. ابتدات بوضع كفي علي كتفها وهي ابتدات تصدر اصوات انفاس مكتومه ومحبوسه … اخدت بعمل تدليك لظهرها وهي بكل مره تتلوي وتقول جميل ئوي ايدك حلوه كبيره ودافيه قصص احساس….نزلت علي منتصف ظهرها قصص احساس… واحسست ان الست بترفع طيظها لاعلي قليلا… احسست ان الست لبني ابتدات تستجيب مع ملامسه كفي لظهرها ..قصص احساس.ابتدات الست لبني تتلوي من يدي ومن فرك الكفين لظهرها … نزلت شويه … كنت حاسس انها تريد شئ بس كنت خايف منها ومن لسانها السليط وقلت لنفسي بلاش تغوط ياواد لحسن يحصل مشاكل …ولكن فريده ابتدات تشجعني اكتر واكتر وهي تقول نزل ايدك لتحت شويه عند الحوض فيه الم كتير … قلتلها نزلي الروب لتحت شويه .. عندها فوجئت بقولها تحب اقلع الروب ؟؟؟ قلتلها يستحسن … قلعت الروب وعندها نظرت الي طيظها المليانه المستديره .. زو الكيلوت الاحمر الستان … لما نظرت للكيلوت حسيت ان الستلبني تريد ان تتناك فنوع الكيلوت هو كيلوت تجهيز المراه نفسها للنيك … حسيت ان الكيلوت مبلول من تحت شويه … وحسيت انها بتشجعي علي اتمام مهمه هي اختارتني انا لتنفيذها … نزل بيدي لتحت وسطها قبل الحوض بشوشه .. وابتدات تطلع بطيظها لفوق واحسست انها ابتدات تسيح وانها ليست بوعيها .. دخلت صوابعي داخل الكيلوت من الخلف وابتدات امسح عند عظمه العصص اللي اعلي الطيظ.. وهنا احسست انها بترجع بطيظها للخلف .. قلتلها نزالي الكيلوت لتحت شويه … كان من الممكن ان انزل الكيلوت بنفسي ولكني احسست بشهوه لو نزلت الكيلوت هي بنفسها وكمان لزياده التاكيد … انتابتني رعشه عندما رايت فلقه طيظها واطرافها الناعمه … طيظ امراه بالاربعينيات .. كلها انوثه احسست ان هذه المراه محروماه حرمان السنين .. وانها اختارتني علشان اخرجها من حرمانها واهدئ من كبتها وان اشبع شوقها …
المهم راحت الست لبني بثبات عميق

واحسست ان جسمها ابتدا يكون كالحمل الوديع …
نزلت بيدي لاتحسس طيظها والفلقتين … احسست انها بتدفع طيظها وفلقتي طيظها لاعلي واحسست انها بتطلبني اكتر … تجرات ووضعت كفي اليمين عند منتصف طيظها من ناحيه الكس … وهناك احسست بالخيوط البيضاء تندفع من كسها لاسفل … احسست ان قذفها ملئ بشهوه سنين …
المهم تجرات اكتر ووضعت طرف صباعي عن فتحه كسها وانا انظر للظيظها وكسها يفتح ويغلق بحركات مستمره … احسست ان كسها بينبض حتي يقفش زوبر يستطيع ان يشبعه ويخرج شهوتها … احسست انها خلاص بتتمني ان ادخل زوبري… نزلت بوجهي علي طيظها اقبلها والحس طيظها الناعمه بلساني … احسست ان زوبري قام من ثبات عميق والراس اصبحت ناشفه وتتمني ان تخبط داخل رهم ناعم احمر سخن مشتاق …
قصص سكس نزلت الكيلوت كلو لتحت ومسكت طيظها بقوه … ونزلت البنطلون بتاعي وكان زوبري في كامل انتصابه .. المهم مسك زوبري ومسحت لها طيظها بالرراس وهي اطلقت صرخه  قصص سكس مليئءه بالشهوه وهي تقول حبيبي دخلو خلاص مش قادره قلتلها استني شويه انا نفسي اتمتع بجسمك بيدي الاول قالت لي اعمل اللي انت عاوزه انا تحت امرك … ما كنت اتصور ان الست الحاكمه الناهيه هي اللي تنام تحت يدي وهي بالوداعه دي ..
راحت الست لبنى بسيحان وشهوه … لفتها علي ظهرها … واخدت بتدليك كسها من الخارك وفركه بقوه وافتري وهي تتاوه .. كنت دائما احس ان هذا النوع من النساء يحتاج القوه والالم اللذيذ بكسها وجسمها .. ابتدات افلرك صدرها بقوه وابتدات امس كسها بافتري وقوه … اصبحت الست فريده خلاص لا تستطيع الحركه ولا تتمالك نفسها من الشهوه … مسكت زوبري ووضعته عند فمها وهنا اخدته بشهوه ووضعت الراس بفمها وهي تقول رهيب رهيب جميل جميل اف اف .. واخدت بمص ولعق زوبري كلو بشهوه غريبه

وبعدها قالت لي حبيبي دخلوا جوه ارجوك بحبك دخلوا .. المهم احسست ان المراه تتعزب من الم الشهوه ..رفعت رجلها علي كتفي ووضعت الراس عن فتحه كسها … وهنا دفعت الراس داخل كسها … وهي اطلقت صرخه رهيبه … اه اه اخ اه اففففففففففففففففففف خلاص اخ جميل اخبطه خوه اكتر اكتر اخ علي بيضانك بتخبط بطيظي احلي كلام كلو شوق ولذه كلمات يطلقها اولاد البلد القادمون من الاحياء الشعبيه تعبر عن الجنس والشهوه الرهيبه .. وهي تقول نكني نكني اكتر اكتر اخ من جمال زوبرك كمان ارجوك ؟؟؟ اخبطني اكتر واكتر وهنا اطلقت صرخه مدويه مليئه بالشهوه وحراره وسخونه سنين تخرج من كسها وهي تقول ح اموت من زوبرك جنني … ماتتوقفش اشغل اكتر ح اموت عليك انتي بتاعي انا انا عاوزاك اكتر واكتر .. وكل ما اسمع الكلام زوبري يشد اكتر واشتغل اكتر واكتر كلمات تخلي الواحد يقدم كل شهوته وقوته وتخليني اغلي واغلي واشتهي واشتهي …وبكل مره ادفع زوبري بداخلها اكتر وبسرعه وبقوه …. وهنا احسست ان الست لبني خلاص ح تموت من التعب والاجهاد .. وقالت ايه رايك نجيب مع بعض يالا … هي قالت كده واحسست ان جسمي ملئ بالعرق وقلبي ضرباته تزيد كاني بجري مسافه طويله باقصي سرعه وهنا احسست ان الست لبني بتدفع كسها بباتجاه راس زوبري وبتشتهيني اكتر واكتر وقالت ارجوك اروي عطش كسي بلبنك عاوزاه ارجوك عاوزه لبنك وهنا اندفع لبني داخل كسها وهي تصرخ وتنزل معي بنفس الوقت وقالت جميل جميل اخ من لبنك ياعيني علي لبنك سخن جميل اف اف عاوزاه اشربه ولكني كنت جبت كل ما امتلك من المني بداخلها … وهنا قالت ماتقمش من علي الان .. وهنا حضتنتني بصدرها وانا احسست بحراره كبيره بجسمي قصص سكس واحسست بالعرق يخرج من جسمي .. وهنا قلت لها انتي جبتي الشهوه دي كلها من فين ….احسست انها لا تريد الذهاب ولكنها كانت خائفه ان زوجها سوف يحضر باي وقت..تركت لبني الشقه راجعه الي بيتها بعد مالبست الروب…. علي اللحم … وبعدها نظرت للارض بجانب الكنبه .. لكني وجدت الكيلوت بتاعها الاحمر الستان الناعم … اخدت الكيلوت اتحسسه واتحسس نعومته ورقته ولكني لم اتصور انه كيلوت الست لبني .

ذهبت للسرير وروحت بثبات عميق ونمت نوم عميق من المجهود … وفي ثباتي العميق حسيت بجسم جميل ناعم سخن بجواري واخدتني بين صدرها انا ارتعبت جدا ايه ده اللي دخل عليا ؟؟؟ خفت واتخضيت وسمعت صوت بيقول متخفشي حبيبي انا لبني … انا فتحت بالمفتاح بتاعي …واخدت تقلي مش قادره انام حبيبي انا خلاص حبيتك انتي ريحني ارجوك ماقدرتش انا زوجي جه سكران ونام ..مقدرتش رحتك في انفسي طعمك بفمي ارجوك انا اسفه قلقتك بس انا ما قدرت استحمل..انا عاوزاك اعمل فيا اللي عاوزه اعمل اي حاجه متعني ريحني انا تحت امرك واخدت تبوس بايدي وراسي وتحضني وتقولي انت طلعتلي من فين … بصراحه زوبري شد شده منيله عليها … ونزلت علي كسها من فوق الكيلوت اعضه وامسكه واشده بقوه وحسيت ان لبني بعالم تاني .. وكسها شربه ميه رائع رائع … لفتها علي ظهرها

وخلعت عنها الروب بتاعها … ونطيظك عليها كالفارس .. وكان زوبري علي منتصف طيظها واخدت اعض ظهرها واكتافها ورقبتها عضات جميله جدا وهي ترتعش وتشهق … وانا اتمنيت ان اتمتع اكتر واكتر وضع عمره ماحصلي .. واحده تفتح عليا الباب وتنام بحضني .. لم استطع الصمود مسكتها وحسيت ان زوبري بيشد ويشد وعاوز يدخل بكسها … حطيت مخدتين تحت بطنها .. وهي كانت معلمه بالوضع ده … رفعت طيظها لاعلي وحسيت ان كسها مفتوح حطيت يدي وجد فرن رهيب وهي فاتحه كسها للخلف .. حسيت انها خلاص طالبه الزوبر … دخلت الراس ومسكتها من اكتافها ودفعت زوبري بكسها وكان الوضع رهيب وعجيب …

الست لبني بتتاوه وانا انفاسي بتعلي … ونزولت في كسها رايح جاي زوبري بكسها وزراعي ملفوفين حول وسطها وكفوفي تمس البزاز بقوه وافتري وفمي برقبتها … ورجلي مكتفان رجلها كانت تحت مني لا تسطتيع الحركه … افتراس جنسي رهيب وانا زوبري شغال بكسها … واحس بنزول السوائل من كسها لاسفل … وانا اتمتع متعه عمري ماتمتعت بيها مع حد تاني … امراه رهيبه كسها نار نار نار … اخ من الكس وعميله …
المهم قلت لي عاوزه انام عليك لفتها ونمت علي ظهري وهي قعدت علي زوبري ودخل زوبري بكسها لفوق ولاعلي وشئ رهيب … اخدت بالطلوع والنزول بزوبري كالمكوك … حتي صرخته صرخه القذف السريع …

قلتلها دوري انا ولفتها ووضعت رجلها عل كتفي .. ودفعت زوبري للداخل وهي تقول ايوه جميل ده اللي كنت عاوزاه اخ منك يامجنني …وهنا اخدت بالحركه رايح جاتي وهي تصرخ من النشوه واخيرا قذفنا احنا الاتنين مع بعض
ونمنا مع بعض بجانب بعض للصبح وبالفجر صحيت ورجعت لبيتها…وروحت بنوم عميق وفجاها سمعت صوت واحده بتقول للمكوجي انت ماجبتش المكوه امبارح ليه ياحيوان مش قلتلك تجيب المكوه بسرعه احنا كنا محتاجنها …. لم استطيع اتصور ان هذا صوت المراه الناعمه السخنه اللي كانت بحضني امس ..

قصص سكس قمت البس ملابسي كي اروح اخلص اوراقي…
وهنا ضرب جرس الباب … دخلت الست لبني ومعها صينيه بيها مالذ وطاب من الافطار …..بعدا تعددت زيارات ونيك الست لبني صباحا ومسائا حتي تركت الاسكندريه … وانا معي زكريات نيكه جميله لامراه لسانها بشع …

 

عن igor

شاهد أيضاً

قصص سكس الزوج الشاذ وزوجته

قصص سكس  لي صديق تعرفت عليه سنة 2006 اسمه عمر حيث ان عملي في الشرطة …